780-90

اخر الأخبار

الابراج الحزينة في عيد الحب


ما الذي قد يدفع بشخص ما الى الإنزعاج من فكرة الإحتفال بالحب.. مهما كان نوع هذا الحب سواء كان لشريك أو فرد من أفراد العائلة أو صديق؟ حسناً الأسباب عديدة ومختلفة وهي تتنوع بين كره ليوم عيد الحب، وبين نفور من التعبير العلني عن الحب وغيرها من الأسباب.
«عدم إستساغة» عيد الحب ترتبط بالشخصيات لان كل شخص يملك نظرته الخاصة لهذا اليوم. لذلك إن صادفتم شخصاً متجهماً منزعجاً ومتذمراً لا لسبب محدد وإنما فقط لانه عيد الحب..

 
الحمل -21 مارس/آذار - 19 أبريل /نيسان
الحمل هو في رأس اللائحة ومن دون منازع هذا في حال لاحظ أصلاً بأن عيد الحب قد حل. برج بطباع نارية وهو يملك الكثير مما يشغله طوال الوقت، وعلى الأرجح في ذلك اليوم سيجد أن كل ذلك الإنشغال بالحب من قبل الاخرين يفقده تركيزه وعليه فهو قد ينفجر غضباً في أي لحظة كانت.
ورغم أن اللون الاحمر هو لون الحظ للحمل ويعبر عن شخصيته تماماً ولكنه سيستفزه لأقصى الدرجات في ذلك اليوم. معروف عنه بأنه مندفع وعادة لا يفكر قبل أن يتصرف وبما أن الجميع منشغل بالحب وعيده فهو سيتصرف بشكل عدائي. وبما أنه صريح أكثر مما يجب فهو سيخبركم بكل ما يفكر به وبرأيه بعيد الحب وبما تفعلون.

 
القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول‬
القوس إجتماعي، يحب المرح والاحتفال .. الإرتباط بالنسبة للقوس هو حكم إعدام لانه يعني بالنسبة له بأنه سيتم تقييده في مكان واحد مع شخص واحد وبالتالي يفقد أكثر ما يحب.. حريته. وعيد الحب يمثل ذلك بالنسبة اليه.. الإرتباط الذي يهابه ولا يريده والذي سيهرب منه طوال حياته.
حتى ولو كان القوس مرتبط بعلاقة حب فهو سيتصرف بعصبية زائدة في ذلك اليوم، وسيكون الاكثر تجهماً لأن الاحتفال به يعني أنه يورط نفسه أكثر مما يريد وبالتالي يخطو «طوعاً» خطوة إضافية نحو ذلك القفص. وفي حال كان متزوجاً فهو سيقدم محاضرة عن «سخافة» هذا العيد وعدم إستعداده للإحتفال به على الإطلاق.
  
الجدي 22ديسمبر/ كانون الأول - 19 يناير/ كانون الثاني
الجدي برج جدي تقليدي وهو حين يحب من أكثر الابراج إلتزاماً وإخلاصاً. مشكلة الجدي مع عيد الحب هي التعبير العلني عن الحب، فذلك يزعجه لأقصى الدرجات ويجعله يشعر بعدم الراحة على الإطلاق. صحيح أنه لا يقوم بذلك ولكن قيام الاخرين بذلك بشكل علني طوال اليوم سيجعله يختبر يوماً صعباً للغاية.
هو من الابراج المتحفظة حين يتعلق الامر بمشاعرها وبما أنه غير رومانسي فهو يحاول كل ما بوسعه تجنب الاحتفال بهذا اليوم أو حتى المشاركة فيه بأي شكل من الأشكال.
هناك الكثير من الضغوطات المرتبطة بذلك اليوم كي يقول كل شخص ما يشعر به وهذه المقاربة غير مقبولة في قاموس الجدي. فهو لا يحب أن إرغامه على الحديث عن مشاعره في أي يوم من أي العام وليس فقط في عيد الحب.

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني - 18 فبراير / شباط
الدلو برج منفصل عاطفياً لا يعبر عن مشاعره ولا يحب الحديث عن أي شيء له علاقة بالحب والعاطفة. هو لا يمانع ان يتم منحه الحب ولكنه يفضل ان يحب بتحفظ وأن يكون هناك مساحة كبيرة بينه وبين من يحب. الكثير من الحب يخنقه.. وعليه فهو سيشعر بذلك في يوم الحب.
هو أيضاً يملك نزعة تمردية وعليه فإنه سيتمرد على عيد الحب ولن يتقبله وسيتحدث عن الامر لساعات وسيصنفه بأنه عيد مادي وخدعة ينجر خلفها «العشاق الغافلين» الذين كل ما تريده منهم الشركات هو الشراء.
بالنسبة اليه عيد الحب يمثل كل ما هو «كليشيه» لدرجة الملل..حتى وإن كان مرتبط بعلاقة حب أو زواج. لذلك مع الدلو لن يكون هناك التجهم بل ستكون هناك النظرات الثاقبة التي تطلق الاحكام عليكم وربما محاضرة لساعة او ساعتين عن نظرته الخاصة للعيد هذا.

العذراء 23 أغسطس/ آب - 22 سبتمبر/أيلول
البعض يتهم العذراء بانه عديم المشاعر ولكنه في الواقع ليس كذلك.. هو برج عملي جدي لا يحب التعبير عن مشاعره. عيد الحب بالنسبة للعذراء هو مضيعة للوقت والجهود وبالتالي هو يفضل توظيف جهوده في اماكن اخرى تعود عليه بالفائدة أو تساعده على القيام بما يريده القيام به.
العذراء لن ينتقد ولن يرمق وربما سيتم إعتباره متجهماً في ذلك اليوم لانه هو عادة لا يظهر اي تعبير بل يكون بملامح جامدة طوال الوقت. الجمود في ذلك اليوم سيجعله يبدو متجهماً للاخرين ولكن العذراء يتصرف كما يتصرف كل يوم. ولكن ذلك لا يعني أنه يستمتع بكل ما يحصل حوله، خصوصاَ إن كانت الفوضى تعم المكان.. وهذا ما سيحصل بطبيعة الحال فالكل يخطط ويتحضر ويتحمس. والعذراء يكره الفوضى وبشدة.

ليست هناك تعليقات