780-90

اخر الأخبار

ابراج صعبة لا يمكن ان تتوافق ابداً


بعض الأشخاص لا يمكنهم التواجد مع بعضهم البعض، لا في إطار علاقة صداقة أو علاقة حب. لا شيء يجمع بينهما، بل على العكس قد يملكان ما يكرهه الاخر وبشدة.
عادة هناك بعض الأشخاص الذين نتوافق معه وبلمح البصر، لا نعرف ما هي الأسباب التي أدت الى ذلك ولكننا ندرك باننا حين نتواجد معهم نشعر براحة كبيرة وسعادة وطمأنينة. في المقابل هناك فئة مهما حاولنا ان نتفق معها أو نكون علاقة مهما كانت لا يمكننا ان نرغم انفسنا على التواجد معهم ولو لدقائق معدودة. وجودهم يجعلنا نشعر بعدم الراحة، ونحاول كل ما بوسعنا تفاديهم.
فمن هو البرج الذي يصعب عليك تكوين اي علاقة مهما كان نوعها معه؟

 

الحمل والثور


برجان عنيدان جداً وكل واحد منهما يظن بأن يعرف كل شيء حول كل شيء. لا مكان للمساومة هنا ولا مجال حتى لمناقشة عابرة فكل طرف لا يمكنه ولا يريد رؤية وجهة نظر الاخر. العلاقة بينهما قد تنحصر في إطار المعرفة العابرة، اما في حال كانا ضمن العائلة الواحدة فالعلاقة ستكون قائمة على حدود واضحة تماماً.. أستمع ولا اعترض ولا أقوم بإبداء الرأي.
لا الحمل ولا الثور يقبلان بان يكونا على خطأ وكلاهما يتمسك برأيه بغض النظر عن النتيجة. وعليه في حال كانت العلاقة المفترضة هي الصداقة فهي فاشلة.
اما في حال كانت العلاقة هي الحب فهي لا تتطور لان كل منهما يملك وجهة نظر مختلفة حول علاقات الحب والزواج. الحمل مندفع وحماسي والثور يحتاج لوقته كاملاً قبل ان يقع في الحب.. وعليه لا مجال للتلاقي على الإطلاق.


الثور والدلو


برجان من كوكبين مختلفين ولا مجال للتلاقي على أي نقطة كانت. في الواقع حتى ولو كان الثور والدلو شقيقان فان العلاقة بينهما بادرة جداً وغالباً ما يتفاديان اللقاء ببعضهما البعض وحتى حين يلتقيان فكل واحد في سره يطلق الاحكام على الاخر. الدلو يعتبر الثور سطحي ومادي ومدعٍ بينما الثور يعتبر الدلو غريب الأطوار ومدعٍ أيضاً بحكم انه يتعامل مع الحياة كما لو كانت نظرية فلسفية.
لا مجال لتطور العلاقة بين هذين البرجين للصداقة، فالدلو لا يحب الكلام والثور يحتاج لدلائل واضحة قبل الوثوق باي شخص كان. كما ان الثور يمثل كل ما يكرهه الدلو والعكس صحيح.
الامر نفسه ينطبق على الحب فالعلاقة لا يمكنها ان تنجح بأي شكل من الاشكال. الثور سيعتبر بان الدلو يحتاج لمن يصلحه وعليه فهو يحاول فرض اجندته عليه بينما الدلو لا يمكنه على الإطلاق التعايش مع هوس الثور بالماديات.


الجوزاء والعذراء


العذراء برج منظم للغاية ويملك نزعة التسلط بينما الميزان يكره المواجهة ويحب العفوية والتوازن في الحياة. في اي علاقة كانت بعيداً عن علاقات الحب، العذراء لا يثق بالجوزاء ويعتبره غير واضح على الإطلاق ويخاف من إزدواجية شخصيته ويشعر بأنه عليه الحذر من الخيانة. بينما الجوزاء يعتبر العذراء ممل ومزعج ومدعٍ للمثالية.
في الحب لا مكان لاي علاقة كانت فكلاهما يقول ما يخطر له من دون تفكير وبما انه لا مجال لفهم شخصية الاخر فلا مجال لتطور المشاعر.


السرطان والحمل


ما الذي يحدث حين تضع برجاً حساساً جداً بمشاعر جياشة قابلة للعطب مع برج بلسان سليط وشخصية عدائية لا تكترث للاخرين على الإطلاق؟ نعم .. كارثة شاملة.
في حال كان السرطان والحمل ضمن العائلة الواحدة فهما ذلك الثنائي الذي ينهك العائلة برمتها، الحمل بطبيعة الحال هو الجاني والسرطان الضحية المظلوم.. رغم ان الامر قد لا يكون كذلك دائماً لان السرطان يمكنه ان يكون من النوع المخادع.
اما في علاقات الصداقة فهي غير موجودة أصلاً ولا مجال لان تكون. السرطان يريد من يفهمه والحمل لا يكترث لذلك لانه لا يملك لا الوقت ولا الصبر.
في الحب يمكن للعلاقة ان تبدأ لان النقيض ينجذب للنقيض ولكن هذا اقصى ما قد تذهب اليه الامور.. انجذاب لا اكثر. ثم نفور وكره. لا يمكن لبرجين احدهما حساس للغاية واخر لسانه كالسيف ان يرتبطا بعلاقة حب.

الأسد والعذراء


العلاقة التي تجمع بين الأسد والعذراء سواء كانت عائلية أو صداقة أو حب هادئة وباردة ولا مجال لمعرفة اين تبدأ وأين تنتهي. كلاهما يتصرف بعقلانية مع الاخر ولكنهما لا يفهمان بعضهما البعض على الإطلاق.
الواجهة لبقة لكن نظرة كل واحد للاخر ليست كذلك على الاطلاق. الاسد برج يحب السيطرة على الامور والعذراء يكره ان يحاول احدهم القيام بذلك لانه يريد ان يقوم بذلك ويكون هو المسيطر.هو صراع الديكة في الواقع.
العذراء ينتقد كل شيء وكل تفصيل والأسد يكره من يحاول انتقاده. معاً هما قنبلة موقوتة لا مجال لمعرفة متى ستنفجر.
 


العذراء والقوس


ان كان العذراء والقوس ضمن العائلة الواحدة، فالاول هو الشخص المتزن الذي حقق شيئاً في حياته والذي هو مصدر فخر امه وابيه، اما الثاني فهو الفوضوي الذي لا يعرف ما الذي يريده والذي ما ينفك يقفز من مكان الى اخر وبطبيعة الحال خيبة امل امه وابيه. العلاقة هذه متوترة وحافلة بمشاعر النفور والغيرة.. من كلي الطرفين.
اما في حال كانت في إطار الصداقة.. لا صداقة هنا. برجان لا يمكنهما فهم شخصية بعضهما البعض ولا يثقان ببعضهما البعض. العذراء يعتبر القوس متهور ولا يمكن الاعتماد عليه، والقوس يعتبر العذراء ممل وتهكمي ومتعجرف.
أما في الحب فان العلاقة قد تبدأ ولكنها بالتأكيد لا تستمر. فالقوس لا يريد الإرتباط ولا الإستقرار بينما العذراء يريد الحياة التقليدية الهادئة.


الميزان والعقرب


الميزان يفضل تجنب كل انواع المواجهات حتى حين يخطئ احدهم بحقه. اما العقرب فمستعد لقتل احدهم في حال أساء اليه.في حال كانا ينتميان الى العائلة نفسها العلاقة قد لا تكون سيئة خارج المنزل ، اي ان العقرب سيدافع عن الميزان ويحميه اما داخل المنزل فالعقرب سيكون الطرف الأقوى لا لانه قوي وانما لان الميزان لا يريد تعكير صفو المنزل.
اما في حال حاول الميزان والعقرب تكوين صداقة ما فالمهمة ستبوء بالفشل. العقرب يعشق الدراما والميزان يريد صداقة بسيطة غير معقدة.
الحب لا مكان له أيضاً لان الميزان ومن اجل تحقيقه للتوازن لا يمانع الكذب، واكثر ما يكرهه العقرب هو الكذب. وبالتالي علاقة ميتة حتى قبل أن تبدأ.


العقرب والأسد


برجان بشخصيتين قويتين يسعيان لفرض هيمنتهما، والنتيجة لا علاقة من اي نوع كانت.
في حال كانا ضمن العائلة الواحدة فالصراع أزلي، كل واحد منهما يريد أن يكون القائد وكل واحد يريد ان يثبت بان الاقوى.
وبالتأكيد لا صداقة بين هذين البرجين، كلاهما متلاعب وغير واضح وعليه كل الوسائل مبررة ومشروعة ان كانت تهدف الغاية.
في الحب العلاقة سامة للغاية ان وجدت. المشاجرات دائما، والتلاعب موجودة، ومحاولة فرض السيطرة تفسد اي ود ممكن.

القوس والحمل


كلاهما يتكلم قبل ان يفكر.. ولسانهما سليط وكلامهما مؤذ والشتائم تنهمر من كل حدب وصوب. البرجان هذا يمكنهما ان يكونا مصدر إزعاج كبير حين يجتمعان لمحيطهما.. فهما صريحين للغاية ولا يملكان اللباقة وغير مستعدين لتأديب أنفسهما.
رغم ان كلاهما يحب المغامرة لكن هذا الامر الجامع لا يمكنه ان يكون الاساس للصداقة، لان الحمل يأخذ الامور بجدية وكل شيء منافسة بالنسبة اليه اما القوس فلا يكترث هو يحب المغامرة بعيداً عن اي مسؤولية من اي نوع كانت.
بطبيعة الحال لا مجال لاي علاقة حب مع برجين لا يمكنهما ان يجتمعا لخمس دقائق من دون الدخول في مواجهة من العيار الثقيل.

 الجدي والجوزاء


الجدي برج مسؤول وجدي ويمكن الاعتماد عليه. الجوزاء مزاجي ويملك شخصيتين ولا يمكن توقع ما الذي قد يقوم به.
كل واحد منهما يملك نظرة مختلفة للحياة وللألية التي يجب ان تسير وفقه الامور.. والعلاقة بينهما مهما كان نوعها غريبة جداً وغير مريحة على الإطلاق.
فهما يحاولان ان يتفقا ولكنهما غير مستعدين لبذل اي جهد كان لفهم شخصية الاخر لانهما لا يكترثان لبعضهما البعض ولا يحبان بعضهما البعض.
علاقات العشق غير موجودة، فالجدي لا يمكنه ان يحب برجاً لا يمكنه الوثوق به. والجوزاء لا يمكنه ان يحب برجاً يربكه لهذه الدرجة ويجعله يشعر بملل شديد.

الدلو والسرطان


الدلو هو كابوس السرطان والعكس صحيح. الدلو لا يحب التعبير عن مشاعره ولا يريد ذلك وهو لا يمكنه احتمال الذين يريدون ذلك طوال الوقت. السرطان يحتاج الى التواصل الدائم والتطمينات والى الكثير من الحب والعاطفة طوال الوقت.
في حال حاول كل منهما الدخول في علاقة صداقة فان العلاقة ستنتهي سريعاً، السرطان لا يمكنه فهم غرابة أطوار الدلو والاخير لا يمكنه احتمال شخصية السرطان التي يعتبرها ضعيفة ومحبة للدراما.
الحب لا يمكنه ان يتواجد باي شكل من الاشكال بينهما. الدلو يحتاج للكثير من الحرية ومساحته الخاصة هامة ويكره الدراما ويريد شريكاً قوياً اما السرطان فيتعلق اكثر مما يجب ويحتاج للحب والاهتمام طوال الوقت.

 الحوت والأسد


الحوت يتوافق مع الغالبية بشكل عام ولكنه ولسبب ما لا يمكنه التوافق مع الاسد. الحوت حساس والاسد همه الاهتمام والسيطرة. الاسد هو صورة مغايرة تماماً عن العالم الرومانسي الذي يعيش فيه الحوت.. فذلك ليس مكانه.
في الحب كل منهما يفكر على مستوى مختلف كلياً عن الاخر وعليه لا يمكنهما فهم بعضهما البعض على الإطلاق. في اي علاقة تجمع بين الحوت الاسد .. غالباً ما يكون الحوت هو الطرف الذي يتعرض للأذى.

ليست هناك تعليقات