780-90

اخر الأخبار

هل يحتاج جسدي إلى إضافة الكربوهيدرات إلى البروتين لزيادة نمو العضلات ؟


يسعي العديد من ممارسي التمارين الرياضية بشكل خاص الى زيادة نمو العضلات بشتي السبل الممكنة، سواء بتطبيق برنامج رياضي خاص أو عن طريق تناول الغذاء، ولكن هنا نتوقف عندهل عند زيادة نمو العضلات نحتاج إلى إضافة الكربوهيدرات إلى البروتين؟

دور الأنسولين في وصول البروتين للعضلات

الأنسولين هو الهرمون الذي ينطلق بعد الأكل. تتمتع الكربوهيدرات بسمعة "تحفيز إطلاق الأنسولين" ، لكن البروتين يمكن أن يزيد أيضًا من تركيزات الأنسولين.

حيث يساعد الأنسولين على إدخال العناصر الغذائية إلى الخلايا. لذلك ، يمكن التكهن بأن الأنسولين يساعد الأحماض الأمينية للوصول إلى العضلات. ⁣

 

⁣دراسات عن دور الكربوهيدرات في زيادة نمو العضلات:

درست هذه الدراسة تأثير إضافة الكربوهيدرات إلى البروتين (لزيادة مستويات الأنسولين) على تخليق البروتين العضلي والانهيار (العمليات التي تنظم كتلة العضلات). حصل المشاركون على 25 غراما من بروتين مصل اللبن في يوم اختبار واحد ، و 25 غراما من بروتين مصل اللبن بالإضافة إلى 50 غراما من الكربوهيدرات في يوم الاختبار الآخر. ⁣

كما هو متوقع ، كانت تركيزات الأنسولين أعلى بكثير عندما تم الجمع بين البروتين والكربوهيدرات، ومع ذلك ، لم يكن هناك اختلاف في تخليق بروتين العضلات، ويرجع ذلك لعدة أسباب وهي:
⁣أن 25 غ من البروتين يبدو كافيًا لزيادة الاستجابة الابتنائية للانسولين للوجبة، ولذا فأنت ⁣لا تحتاج إلى تناول كميات إضافية من الكربوهيدرات ومستويات الأنسولين لا تحتاج إلى أن "تصعد". ⁣

ومع ذلك ، عليك أن تضع في اعتبارك أن معدلات تخليق بروتين العضلات لا تزال تستجيب لنقص السعرات المطول، فإذا كنت تأكل كمية قليلة من السعرات الحرارية لمدة يومين، فإن معدلات تخليق بروتين العضلات ستنخفض، لذلك في الممارسة العملية لزيادة العضلات سوف تحتاج أن تأكل الكربوهيدرات أو الدهون مع البروتين لزيادة سعراتك الحرارية. ⁣

⁣في الختام 

 إن إضافة الكربوهيدرات إلى البروتين لا يزيد من تخليق البروتين العضلي ، ولا يزيد من تثبيط معدلات انهيار البروتين العضلي.

ليست هناك تعليقات